الخميس، 28 يونيو، 2012

حيرى عَذراء ..




يامن أسرت قلوب العذارى وأنرت عقول السكارى ..
إليكَ رسالة غرامى أكتُبها بشبابى الوردى
قلمى يهتز يُعارضنى يرفض إعلان هزيمتى
فقد أدمانى طول صمتى وقررت أن أسرد روايتى
حبيبى..
كان مُقدراً لنا أن نلتقى فأحببتك دون إرادتى
 حُبى بركان بصدرى تنصهر حممة فى دمى
نار الشوق تحرقنى حنينى إليك يُعذبنى
كشبحاً بات يطاردنى فى يقظتى وأحلامى
فأنت مرآة حياتى أنت الماضى والغد الآتى
عينيك هى عنوانى قلبك هو مينائى
رائحتك هدير عطرى حنانك نهراً جارى
حين أراك تؤسرنى ..
تنتهى وحدتى وأحزانى تتكاثر سعادتى وبهجتى
وحين تنظر إلى عينى ..
نظرة عينيك تُسكرنى أحس بالخجل يُبجلنى
وحين تدعونى حبيبتى تتغير معالم دُنيتى
تحترق حبيبى أنوثتى , شعور الامل لايُفارقنى
وحين تبتعد وتتجاهلنى غيرة جنونية تنتابنى
أفكار جريئة تمتلكنى و الشك يثور بعقلى
بأن هنالك غيرى ..
فتختلط جميع أوراقى ينتهى ربيع أحلامى
يحل الخريف ببستانى فتذبل اوراق أغصانى
الاشواك تقلع أزهارى تهجر الطيور أوطانى
تعلو بالبحر أمواجى ترتطم الصخور بفؤادى
وهنا إليك سؤالى: "متى سينتهى الصمت؟ "
فى أعماقى أعلم أنك تحبنى تتمنانى
لكن طول صمتك هذا أدمانى 
 فأنت فى صمتك تتمادى وأرى حبك لى يتوارى
فأحس حيرى العذارى .
حبيبى..
إن كنت كاهلاً أو عاجزاً وقد قررت أن تهجرنى
فأرجوك حبيبى ساعدنى ..
بأنفاسك تنهد وأحرقنى ومن أحساسى بك خلصنى
بجفاء وعنف عاملنى لاتتركنى مجروحة وتمضى
بخنجر مسموم أطعنى أقتلنى وتأكد من موتى
وإن لم تفعل وتقتلنى سأعلن عليك عصيانى
سأنشر الضباب الدخانى وبأعاصيرى سأدمر الأخرى
أسُمها بثعبان "الكُبرى" والقانون لن يحاكم جريمتى
فحبك حبيبى يفوق قدرتى يُثير جنونى وأنفعالاتى
يسلبنى إرادتى وعقليتى  !
أما إذا..
قررت ألا تتركنى سيدى وأن ترسو على شاطىء
سأروى ظمآك من منبعى أُطعمك الشهد من نهدى
أهديك بستان وردى أهبك ربيع عمرى

حبيبى..
ربما لن تقرأ يوماً شعرى و لن تصلك يوماً رسائلى
لكن تأكد ..
منك وفيك وبك وإليكَ كتبت شعرى

وإن كنت لاتدرى ..
أحتض بيديك أصابعى أقترب منى عانقنى 
تأمل ملامح وجهى وأريح رأسك على صدرى
أنصت لدقات قلبى فالنبض يحرك أوتارى
يعزف اللحن الوافى ويتغنى بأسمك الغالى
فقلبى قبل أن يراك كان من الحب خالى
والآن صرت حبيبة الغالى

وهذا هو مدى حبى
فلا تتركنى أو تنسانى ياسراجاً ينير أيامى

بقلم : نورهان محمود

هناك تعليقان (2):

  1. أحببتها :)
    دمتِ متألقة دوماً عزيزتى :)

    ردحذف
  2. جميلة جميلة جميلة !!
    ..شعرت و عشت كل كلمة واحساس فيها،قد يبدو فيها الضعف و لكنه على العكس جبروت مارد..و هذه هى قوة الحب تبدو الكلمات ضعيفة و لكنها تأتي و تحمل شعور ليس في قوته شئ...
    ...
    أسعد و استمتع دوما بقراءة كلماتك يا نورهان..تحياتي

    ردحذف