الاثنين، 18 يونيو، 2012

عن المولد ..






عن المولد و البركة من الصالحين و الخلاص من الجن و ذكر و حشيش و تحرش وسرقة .. فى نفس ذات الوقت !


عن المولد و تشوية للدين و الحَط من الاسلام ع يد المسلمين ..

عن المولد والدعارة العَلنية ..

عن المولد و نظرة واقعية لـ أبعاد مُجتمعنا هتكلم . . من باب عرض الظاهرة ومشكلتها و البحث عن حل .

# " التجارة بالدين او تجار الدين " امر ازدهر فى الفترة الاخيرة فى مصر و غالباً بيختص بـ الجماعات الاسلامية وتسيس الدين لـ مطامع سياسية خاصة بالجماعة او فرد بالجماعة بس مؤخراً أكتشفت أن فى تجار دين كتير بالعبيط و أن التجارة بالدين أياً كانت الديانة  بقت أسهل وسيلة لـ كل فرد يقدر يحقق بيها مصالح يمكن اللى بيعمل كدة مش عارف ومش واخد باله نتيجة الجهل بس هنا الجهل مش المقصود بية فقط عدم التعلم بل يختص بـ "الجهل بالدين اللى بيتبعة " عشان فى كتير متعلمين جاهلين بدينهم وفى كتير مش متعلمين بس عندهم علم بدينهم , و وأنا بفكر أكتشفت أن دة موجود من وأنا صغيرة كان بيحصل فى أبسط الاشياء مع عموا البقال والبياع فى السوق وحاجات كتير .. بس لان كل فترة أنفتاحنا بيزيد ( انفتاح بالسلب ) الاستعمال بيتطور ويتزايد .

# آة وكمان كلنا طول الوقت  بنشوف أن " الكازينوهات " وبيوت الدعارة " المقفولة  هيا بس اللى بيحصل فيها الغلط و الحرام وبنقتصرها على الاغنياء فقط أصحاب الفلوس والنفوذ و كلنا بننظر لفئة معينة من السيدات على أنهم عاهرات و فئة معينة من الرجال على أنهم شاذيين و فئة من الشباب على أنهم فاسدين..

بس كل فترة بكتشف أن دية أوهام بنقنع بيها نفسنا عشان نتغاضى عن أخطائنا وعن مسؤليتنا كمان تجاة المجتمع .. وأن دة مجرد جزء ضئيل من حقيقة مؤسفة, فالواقع بيقول أن الشارع بقى مكان مُباح ومتاح لـ للحرام والغلط والعيب وكل حاجة دنيئة , وان دة مش بيقتصر على طبقة دون أخرى وإنما كله فى حالة تساوى بإستثناء قلة قليلة ومش بيقتصر ع الاماكن المغلقة .


والمولد بيعتبر من الحاجات اللى اثبتت ليا النظرة القصيرة الضعيفة دية ..
فـ 
المولد عندنا هنا فى المنطقة وفى المناطق الشعبية بنسبة 60% تقريباً هو فرصة عظيمة للتجارة و للمارسات الغير أخلاقية تحت شعار الدين يعنى زى الافراح الشعبية كدة .

" المولد " كان اول مرة اعرفة لما جيت سكنت هنا من خمس سنين تقريباً بيتعمل عندنا فى المنطقة كل سنة فى يوم زى النهاردة 
( رجب 27 هـ ) وبيتم الدعاية والاستعداد لية ودعوة الناس قبلها بـخمس أيام .. كان بالنسبة ليا ظاهرة شعبية بتعبر عن ثقافة مجتمعية متوارثة وتقاليد وإعتقادات  مكنتش فاهمة خباياها غير لما بدأ يتكرر كل سنة ولما أنا برضو بدأت أكبر وأفهم وحسيت بغرابة الظاهرة و غرابة الناس ذات نفسها  .. و أتضح انها عادات ومعتقدات شخصية يعنى متعلقة بأشخاص مش بأديان .

ولـ ندخل فى المولد بقا ونعيش لحظة بـ لحظة من الدور الرابع فى البلكونة فى اتجاة عم رؤؤف بتاع السمك  :)

مبدأيا هو مولد السيدة زينب ..

و عندنا فى المنطقة واحد وأخواتة هما اصلن بيعملوة عشان الست الوالدة الكبيرة لابسها " جن " و حسب قول الشيخ ليهم الجن لازم يتروق بالذكر و الدروشة كـ بديل للزار وضرورى يتصدقوا ع الفقراء و لان السيدة زينب هيا ( شفعية النساء الطاهرات ) فـ ضرورى يتقربوا ليها و ينالوا الشفاعة .

المَعلمين اولاد الست الوالدة هيا اللى بتعمل المولد كل سنة دية عندنا وهما " ( تجار مخدرات )" 
آة وربنا حشسش وبودرة وأحياناً حقن معروفين فى المنطقة جداً وكل شوية البوليس يجى يكبس ويقبض وبعدها يفرجوا عنهم ! تقريباً اللى بيتاجروا فية حلال وشرعى قانونياً !

وأنا فعلياً مكنتش قادرة أفسر قبل كدة علاقة تجار مخدرات بـ المولد والذكر بس أعتقد دلوقت فهمت اللى بيحصل بالظبط وهو أن تجار المخدارت بيتاجروا بالدين ترويجاً لـ سلعتهم و فى نفس الوقت بينفذوا وصايا الشيخ عشان خلاص والدتهم من الجن والتصدق 
 وانا طبعاً مش بعمم ع كل الموالد اللى بتتعمل انا بتكلم عن المولد اللى عندنا الناس الُمشاركة فى المولد دية عددها مش قليل دول ما يقرب لـ 200 بنى آدم واكيد فى موالد كتير فى مناطق تانية بتتعمل كدة واسخم كمان  :)

المولد فى الظاهر بيبدو بـ " ( طابع دينى ) " }  شيخ وذكر و توزيع لحمة و رز باللبن { ,

بينما هو فى الاصل مولد " ( دعارة }" ( سُكر و تحرش بالسيدات و بيع مخدرات ولم فلوس  { كله فى الشارع والكل شايف .



من فجرية يوم 27 رجب تلاقى الرجالة شغالة تنصب فى الخشب من أول الشارع لـ آخرة و تعليق لمض كتيير فى كل حتة

و بوستر ما يُسمى الشيخ " ياسين التهامى " .

بلكونة بيتنا بطل على أربع زوايا وشوارع بشوف كل حاجة تقريباً منها ..
مع شروق الشمس ع نَصية الشارع يمين تلاقى أستعدادات مصنع " الداندورما " الجيلاتى يعنىبدأ الشغل فية و الحركة و الزعيق على ان الرز باللبن دلع او مكلكع واعداد الاطباق قليل ..
وع النَصية اللى قدامنا تلاقى عجل و خروف مربوطين ومش مبطلين اصوات مزعجة ورفص فى الخشب المحاصرين بية .
وفى كل الاتجاهات تلاقى عربيات بتاعت ( الطراطير والطرابيش والزمامير و الماسكات ) بتاعت العيال الصغيرة ..
وعربيات ( البخور والمسك و العطور وشرايط الذكر لـ ياسين التهامى ) .

طول النهار العيال الصغيرة بتستفذنى جداً بصوت الزمارة وخصوصاً لما ينافسوا بعض فى الصوت الاعلى و الصراحة بتعصب انهم بيجيبوا طراطير وماسكات ويلعبوا وانا لأ :)

من العصر للمغرب الكراسى بتترص و السماعات والمكبرات بتترفع ( 16 سماعة و 20 مكبر ) ولاد المفترية بقا معاهم فلوس :P

اول ما صلاة العشا تخلص فى الجامع بقا تلاقى الناس كلها خرجت من الجوامع على عندنا تحت البلكونة اترصوا ع الكراسى بالجلاليب ويشتروا المسك ويتعطروا وكل واحد مصدق نفسة انة اخر عنطظة وآيافة , اما الستات الرغاية كلها متلمية جنب مصنع الداندورما عشان الرز بللبن و شاغلين لت وعجن وعجن ولت والعيال الصغيرة ما بين الام و الاب يلموا فلوس ويشتروا طراطير و زمامير .

الساعة 10:30 بالظبط تلاقى الراجل صاحب الليلة المولد يعنى هو و أخواتة وقرايبة كلهم ينتشروا فى الشارع ومعاهم الصبيان بتوعهم والناس تسلم عليهم وبتبوس أيديهم و يتمسحوا ( بياخدوا البركة ) و المصوراتى وراهم بالكاميرا بيصور جلالة المعلمين الاولياء الصالحين !

اللى فهمتة فى الوقت دة بيبقوا بيعملوا رصد لـ عدد الناس الموجودين بس رصد تصنيفى لـ فئة الشباب و الستات و الرجالة ,
وطبعاً تأمين عشان لو حصل كَبسة بوليس , و احياناً كتير بـ يبقى المعلمين بيختاروا بعض الناس اللى حاضرين من كل الفئات و يقفوا تحت البلكونة بتاعتنا بالظبط يتكلموا و بعدين يستلموا شنطة سودة ( البضاعة ) و ظرف فلوس وكل واحد يروح لحالة بعدها .

الساعة 11:00 بالظبط تلاقى الناس كلها بتجرى ناحية المسرح تترص تحت بأقرب مسافة ممكنة .. وقتها بيكون شيخنا وصل 
" ياسن التهامى " الشارع بيبقى فى حالة هيجان وهلع غير عادية وجملة واحدة صوتها بيعلى فى نفس الوقت الكل بيقولها :
" خلينا نلحق ناخد البركة من شيخنا الصالح يالا و نحب على يدة يستتسمحلنا عند الاسياد ويعفو عنا " !!

وفعلاً الكل فى سباق عشان يبوس ايد الشيخ و بيحطوا ايدهم ع العباية بتاعتة ويمسحوها فيهم بعد كدة فتحل البركة ..

ثم يبدأ المولد و تبدأ الليلة ..

يبدأ التهامى بالتحية والسلام و تبدأ الناس فى الانتظام فى صفين قصاد بعض بطول الشارع لـ الاخر , صفوف رجالة جنب ستات جنب اطفال ويجى واحد يرش قزايز عطر كتيرة ع الناس ( بس عمرة ما رش ع نفسة او ع الشيخ ) و الفرقة الموسيقية تكون بتستعد ( دوف وطبلة و اورج وقَانون ) ثم يمسك الشيخ الميكرفونو يبدأ بـ الذكر , 

و الصراحة الذكر بتاعة ليس ألا مجموعة من كلمات ملهاش اى علاقة ببعض وبين كل كلمة وكلمة يقول آة اووووومووة الله مداد ويتنهد وبيبقى بيضخم فيهم صوتة فـ بتتنطق كانها حاجة كبيرة عظيمة , اراهن ان معظم الناس مش فاهمة حاجة .

الناس يبدأوا بالتحرك بجسمهم بشكل دائرى يمين وشمال ثم صقفة لتحت ودماغهم بتميل بحركة عكس حركة الجسم نفسة وتبدو ملامحهم وكأنهم فى حالة سُكر وتية معرفش دة تية فى الدنيا ولا الكلمات ولا إية بالظبط !

العزف بيفضل هادى وبطىء لفترة طويلة عشان الناس تندمج بس الحالة وتخش فيها وبعد ساعة تقريباً تبدأ بقا الدروشة ع العالى 
العزف بيبقى أسرع وأعلى و كلمات ما يُدعى انة ذكر تعلى وتتضخم وتتسرع فالناس حركتها تستجيب تلقائى وتسرع فى لدرجة انهم فعلاً بيدوروا حاولين نفسهم , وبتاع العطر شغال رش رش طول الوقت واظن ان فى مادة مُخدرة فى العطر .

بعد دقائق تلاقى بقا الستات دخلت فى احضان الرجالة والرجالة تخبط فى الستات والعيال الصغيرة تحط ايديها فى اى حتة
واحيانا بشوف الناس بتنشل المحافظ من الجيوب و الكل فى حالة توهان رهييب !! 

وتبدأ الناس فى السقوط ع الارض واحد ورا التانى فى الغالب بيبقوا الستات .. الست تبقى محجبة وبعباية وتقع ع الارض الرجالة يجوا يشلوها ويرشولها مياة ويمسحوا بأيدهم على وشها ويقلعوها الطرحة واحيانا بيفتحوا اول زرارين فى العباية و التحرش بيبقا جماعى ماشاء الله بحجة المساعدة والست ولا دريانة بحاجة وجوزها واقف يدروش ( دة مش اتهام دية حقائق ) .

يزيد التسخين و يزيد رش العطر فى الجو و تزيد عمليات الاغماء و يبدأ صبيان المعلمين فى التحرك وسط الناس وعينى عينك المخدرات بتتوزع و بالنسبة للى مش مشاركين فى واقفة الذكر فـ نصيبهم فى البضاعة بيتحط فى كيس شيبسى وبيتحط فى كاوتشة العربية يستلم الزبون البضاعة من الكيس ويحط بدالها الفلوس .

تيجى بقا المعلمة الكبيرة أم المعلمين سيدة فى الـ 70 من عمرها تقف وسط الناس تتدروش وتلف بتبقى لابسة لبس الحج ابيض فى ابيض وشفاف و ما سكة السبحة فى ايديها و و هيا واقفة الكل بيعمل حواليها دايرة ويبدأ الكل رجالة وستات واطفال فى مد إيدة فى اى حتة فى جسمها عشان يأخد البركة و يتمرمغوا ويلهثوا زى الكلاب تحت رجليها فرحانين وهيا تحط ايديها فى صدرها وتطلع حاجة و تديها ليهم( بس مش عارفة هيا اية الصراحة يا مخدرات يا فلوس تقريباً ) ..

وفجأة بيتحول الناس من مرحلة الدوران لـ مرحلة الرقص والتنطيط ( الرقص بمعنى كلمة رقص وهز وسط ) والستات بتحزم وسطها .

وعمنا الشيخ تهامى شغال ع المسرح يطوح ويهرتل واهوة دلوقتى بيقول : " صباحية امباركة صباحية امباركة .. صلى الله على محمد " والناس بتسقف وترقص .!

استغفر الله العظيم يارب ;(

( الصراحة انا بلغت عنهم البوليس قبل كدة مرتين بس فى كل مرة الظابط بيجوا بالبوكس وبعد دقايق بيمشوا زى ما جيهم بعد ما بيتروقوا فلوس ومَزة ويتفقوا على ان الموضوع يتلم ويخلصوا الليلة بدرى ) ومبقتش ابلغ عشان مش فارق . :( 



وع الساعة 2:00 بقا استراحة .. عشان يرجعوا يكملوا لحد الفجر .


فى الاستراحة الناس كلها بتبقى داروخت خالص وسكرانين طين و محدش شايف ولا فاهم حاجة بس لـ الانصاف فى ناس فى الشارع بتقف متفرجة مش أكتر.. زى ما أنا بقف أفترج من البلكونة .

الشيخ بيقعد ع المسرح وحاولية المعلمين بيتسامروا وبيشربوا و ياكلوا .

يبدأ توزيع بيبسى و بعدين بقا يجيبوا العجل والخروف فى نص الشارع ويجيبوا كرسى يقعدوا الست الوالدة و تحت رجليها يقوموا قاطعين راس العجل و الخروف فيغرقها دم ويطرطش ع الكل , والكل يغمس ايدة فى الدم وفى ناس بتعبى منة ! 
معتقدين ان دة دم بَركة !

بيجروا الدبايح فى المخزن ويكملوا عملية الدبح و عدد الناس يبدأ يزيد منتظرين نصيبهم فى اللحمة .

ببدأ فى الفترة دية بقا ترقب الجيران اللى قدامنا ( أقباط ) وهما فاطسنين على روحهم من الضحك ونازلين ترقية والصراحة عندهم حق انا كمان ببقى زيهم فى حالة ضحك وتريقة بس بزيد عنهم فى إحساسى بالضيق والعصبية ..

هما مش بيضحكوا ويتريقوا ع اللى بيحصل فقط وإنما السخرية من كون أن المولد بكل أحداثة دة ( نهج فى دين المسلمين وتقليد ) ومقدرش انكر انهم عندهم حق يفتكروا كدة خصوصاً انهم مش مطلعين ع الدين الاسلامى ونهجة ومعتقداتة .

يــاااة 6 ساعات مولد كل سنة مرة بس بيحصل فيهم بلاوى السنين مخدرات تحرش سرقة و كله بيصب فى قالب " الدين "

 و معتقدش أن الامرفقط متعلق بكونهم تجار مخدرات لأ دية عادى عند الكل .

اتصلت بصحبتى و بحكى معاها عن الموضوع قالتلى ما هو احنا كمان بيعملوا مولد السيدة زينب عندنا و بنفس الطريقة وبنفس المعتقدات !

مش عارفة اقول إية الصراحة .. ! بس عارفة أن معظم اللى عايزة اقولة وصل فى وصف الاحداث .

المولد دة كل مرة كنت بكتشف فية حاجة جديدة مكنتش عارفاها بس كان بيبقى عادى وبالتالى مكنتش قادرة أكون أفكار ورؤية ودلوقت كل شىء بقا واضح ونظرتى لية أختلفت ..

فقدت الفضول والرغبة فى انى اتفرج ع المولد واللى بيحصل بحس بالاشمئزاز و الغثيان .. و حاجات كتير مُقززة .


بس فى نفس الوقت مُدركة أنها مُشكلة مجتمعية متفرعة متعلقة بـ ( تشوة دين ومعتقدات – إنحطاط ثقافة – إنعدام أخلاق ) وأنا إن كنت عارفة جزء من الاسباب فانا معرفهاش كلها و لا عارفة ازاى ممكن تتحل  وبالتالى حسيت بمسؤلية تجاة الدين والمجتمع ..
و بحاول أهون أبحث فى الامر والله المستعان وأول خطوة هى الحديث عن الظاهرة عشان كتير مننا ميعرفهاش أصلن .

بس كدة مش عارفة اقول إية تانى دلوقت ..  

كان معكم نورهان محمود من فوق المولد فى البلكونة ~ القاهرة :)



6\17\2012


هناك 8 تعليقات:

  1. رائع جدا..انا كدة رحت المولد !!
    من زمان ما حصلش عندنا مولد..من وقت ما كنا صغيرين..لأن المشايخ اللي معترضين قدروا يهزموا المشايخ اللي مؤيدين..و احنا بنتفرج !!
    طبعا جميل عرضك لصورة المولد..أو حياة المولد وجميل عرضك للسلبيات و ما الى ذلك..أرجو ان تنشيرها على صفحة التدوين على الفيس بوك اكيد هتعجب ناس كتير..تحياتي

    ردحذف
  2. بجد ! شكراً أحمد :)

    أنا كتبتها من واقع رؤيتى ورصدى للمولد ع مدار الخمس السنين
    وانا صغيرة كنت فاكرة انة عبارة عن مراجيح وطراطير ولعب مش اكتر لكن دلوقت الصورة وضحت واختلفت , و مازلت مندهشة لحد دلوقت ولما قررت اكتب كان بغرض أنِ أعرض الظاهرة للى ميعرفهاش وكمان اوصل انها مش مجرد ظاهرة دية مشكلة ضخمة وازمة فى مجتمعنا .. لعل وعسى حد يقدر يساعد فيها .

    تمام حاضر هنشرها على صفحة التدوين .. شكراً ع متابعتك وتعليقاتك :)

    ردحذف
  3. رائع جدا يانورهان للاسف احنا بقى عندنا تشوهه في الاخلاق والمعتقدات والقيم والدين والعلم اللى انتى حكتيه مجرد نبذه مختصره عن حال مصر عموما بجد تقرير رائع جدا مستني كل جديد منك

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً بتمنى كتاباتى العَبثية تكون مُجدية :)

      حذف
  4. عرض طيب

    تسلم ايدك

    مع خالص تحياتى

    ردحذف
  5. احنا في المغرب معندناش الحجات دي
    بس لان اختي متجوزة في مصر من زمان اتعرفت على " المولد " و حسيته حاجة غريبة يعني

    مستنية جديدك :)

    ردحذف
    الردود
    1. إيمى أنا سعيدة بمتابعتك وتعليقاتك .. دُمتى :)

      حذف