الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

أتسأل من أنا ؟





أتسال من أنا ؟!



أنا ياعمرى نبع الحنان
الذى.. 
أرتويت منة وأنت ظمآن
وتركتة جافاً يعانى الحرمان

أنا الحب والأمان
الذى.. 
حماك من غدر الزمان
ثم تركتة يحترق بالنيران

أنا أجمل زهرة فى البستان
التى.. 
قطفتها وهى فى الريعان
ثم شممتها ومزقتها فى آن

أنا قصيدة كل عاشقان
التى.. 
قرأتها ثم سلبت منها العنوان

أنا الملاك ذو الجناحين
الذى.. 
حولت حياتك لجنان
ثم أعلنت علية العصيان

بعد كل هذا تسأل من أنا !
نعم..لديك حق
وكيف تعرفنى فقد تغيرت الان
لم أعد مثل العهد الذى كان
وسأحرق قلبك بالنيران
لن تعرف نوم ولا نسيان
سأطاردك بكل مكان... 
فأنا لم أعد ذالك الانسان
المليىء بالحب والحنان

بل.. 
أنا قسوة الزمان
أنا نبع بلا حنان
أنا نيران البركان
أنا لوحة بلا ألوان
أنا قصيدة بلا عنوان
فأنا لم اعد ياعمرى
لم أعد ملاك بجناحان
بل مثلك... 
أنا شيطان ذو قرنان 

ها حبيبى أتذكرت من أنا الان؟



   بقلم:
  نورهان محمود


هناك 8 تعليقات:

  1. كلمات رائعة

    تسلم ايدك

    مع خالص تحياتى

    ردحذف
  2. رائعه جدا يانورهان تسلم ايدك

    ردحذف
  3. رغم رماديتها البادية .. جميــــلة :)

    ردحذف
  4. جميله و قاسية


    أنا قصيدة كل عاشقان
    التى..
    قرأتها ثم سلبت منها العنوان

    تسلم إيدك :)

    ردحذف
  5. من أسوأ ما في الحياة، الجحود..عندما نعطي بغير حساب و لا ننال في مقابل ذلك جزاء حسن و لا شكران..جميلة القصيدة وان كانت سوداوية قليلا..و صراحة أنا من ضمن حزب المنكسرين..أقبل أن أنكسر كملاك و لا أقبل أن أنتقم كشيطان...تحياتي أستاذة نورهان و اسف على تقصيري في الزيارة ولكنه لأسباب خارج ارادتي..

    ردحذف
  6. حبيت اوى الثقه اللى فى كلماتك
    تسلم ايدك :))

    ردحذف
  7. تسلموا هيا فعلياً تبدو إمرأة قاسية ولكن دة رد فعل طبيعى ع قسوة الطرف الآخر :)

    ردحذف